قرية { التويتر } السنفورية

24/11/2011

 

https://i2.wp.com/forum.te3p.com/images/images_thumbs/6090e3dc246b8e2122ce109a73d90c2a.png

السلام عليكم

والله من زمان على المدونة اشتقنا لكم ولــ لمدونة
انشغلت كثيرا عنكم
وتنقلت بين المواقع ودخلت عالم الفيس بوك
ثم استقرت بي القافلة الى عالم تويتر الرائع
الحقيقة ان لكل من المنتديات والمواقع والفيس بوك
رونقها وطبيعتها ولكن الـ تويتر سحرني بــ ١٤٠ حرفا
وألقى علي تعويذته ومنذ دخولي التويتر ودخول دوامة التابع والمتبوع
وتنوع الطرح وسهولة الفكرة واختصار مجموعة من البشر في صفحة
واحدة واضطراب نفسيتي بين تغريدة وأخرى بعدها بثانية من بين فرح وحزن وفكر وموعظة
وأفكار ودعاء وتصبيحة وفطور ومساء وعطور وشعر وصورة وإبداع. الخ
وجدتني بلا شعور أصنف. الاشخاص بالسنافر. هههههه نعم بالسنافر في قرية السنافر المشهورة
ليس الحجم طبعا ولكن طبيعة هؤلاء الاشخاص وفكرهم وشخصيتهم
فمنهم بابا سنفور حكيم مسئول كبير في السن ويرجع اليه في اي معضلة. وله اتباع كثر
يعني المشاهير وغالبا له لحية هههههه بدون ذكر اسماء
ثم شخصية مفكر وهم أشخاص لهم جهود كثيرة واغلبهم كتاب في الصحف
وشخصية غضبان ههههه فهؤلاء لا تجدهم الا غاضبين جداً ولا يعجبهم العجب
واغلبهم معارضين لشيء ما في الحياة ويختصر الحياة بهذا الغضب
وشخصية شاعر وهم أيضاً كثيرين جداً ويعجبني بعضهم
اما شخصية مازح فهؤلاء ماخذين الامور ببساطه وذلك صور مضحكة وقفشات حلوووه
وأما شخصية رسام فهؤلاء المصورين والفوتوشوبين والرسامين حالمين ومبدعين في عالمهم الوردي
اما سنفوره فلها وجودها المتميز جداً في القرية فقد تضع لك حكمة او صورة او دعاء او كلمة
تجد نفسك لا أرديا تعيد نشرها
وأما شخصية سنفورأكول. هههههه فالبعض ما شاء الله صوره للفطور والغدا والحلى والعشى
والكوفي والكيك والله يعين متابعينه على السمنه
اما شخصية سنفور نائم فبعضهم يخبرك بانه سينام بعد ساعه وقد استيقظ قبل نصف ساعة
والبارحه ما جاه النوم. الخ

وايضا. هنالك سنافر كثير هم سكان القرية التوترية يغردون في سماء الانترنت

فلكم مني الشكر وانا متابع لكم ويعجبني كثرة التنوع الهائله
ولكل نكهتة المبدعة وشخصيته المميزة

الحياة هي ……..

25/05/2011

:
:
السلام عليكم
اسعد الله أرواحكم الطاهرة
ورفرف على قلوبكم نسمات الطمأنينة

:
حياكم الله جميعا منذ ايام قليلة وجهت سؤال مباشر وسريع
لبعض طلابي والسؤال. وان كان بسيط في اسلوبه وطرحه
ولكنه عميق جداً في معناه والحقيقة ان اغلب او كل طالب اطرح عليه هذا السؤال
يتلعثم وتصيبه حالة من الحيص بيص
والسؤال هو : ماهي الحياة في نظرك ؟

:
:
الأكيد ان كل منا له نظرة للحياة وربما تتضارب وجهات النظر
وذلك بحسب التربية والبيئة والثقافة. وغيرها من العوامل
وقد نتفق كمسلمين اننا خلقنا للعبادة ولكن ما دورنا في الحياة وماذا سيبقى منا
بعد الرحيل وأي بصمة لنا في هذه الارض وبماذا سيذكرنا الأحباب والأعداء
:
ولا اخفي عليكم انني وجهت السؤال الى نفسي
فوقعت في مثل ما وقع به طلابي واكثر
ولم اجد الى الان تعريف للحياة يشفي القلب
وما زال البحث جاري
:
:
متعكم الله بالحياة الطيبة
وجمعكم ومن تحبون في مستقر رحمته مع الصديقين والأنبياء
بعد عمر طويل وحسن عمل
:
في رعاية الله وحفظه  

غيمة أسئلة } عند لحظات الصمت . . .

08/04/2011

:

السلام عليكم

:

مساء طهر ونقاء لقلوبكم الصافية

ومساء إيمان واخلاص لأرواحكم الشفافة

وبعد

:

في كل مجلس من مجالسنا تدار القهوة والشاي

والعصائر وما لذ وطاب من الموالح والحلويات والحمد لله على نعمه

الى ان تأتي الوجبات الرئيسية

المهم ان مع دوران القهوة وخلافه تدور أيضاً القصص

والحكايا والسوالف والطرائف والأخبار السياسية

وعند ذلك تمر على المجلس لحظة صمت بلا مبرر

ولعلها تذكير لنا. ربما ….

في لحظات الصمت هذه

تتكون فوق راسي غيمة من الأسئلة

وتمطر علي بتفاصيل وتداخلات غريبة

فمن الأسئلة التى تبقى علامات الاستفهام شاخصة أمامي

ذلك الشخص الذي ضحك بصوت عالي هل هو سعيد فعلا

والآخر الذي بجواره هل ما زال محافظ على مبادئه

والثالث في ركن المجلس منذ جلوسه وهو يرقب جواله

ويعبث به هل هو متململ من الجلسة ام هنالك امر اخر

والرابع ما هو مشروعه. القادم

وماذا يخطط له ؟
والخامس هنالك سارح ينظر الى السقف هل مشكلته العائلية انتهت ؟
والسادس الصامت اذا تكلم ما سيقول ؟
وذلك السابع هل ظروفه المالية تحسنت ؟
وماذا يخفى كل منا من اسرار وخفايا ؟
ويبقى سؤال. واحد. من منا اقرب الى الله ؟
ومن منا له عمل بينه وبين الله ؟
واسأل الله ان يوفقنا الى ما يحب ويرضى
وان يرزقنا العمل الصالح وإياكم

كلنا ناجحين….. اكيد

24/03/2011

:
السلام عليكم
:
اولا أنا مشتاق لكم جداً
وثانيا اعتذر لهذا الانقطاع ما شاء الاحداث من دخول 2011
وتسارع الاحداث ما يترك لك مجال للتامل والتفكير بشكل منطقي
:
ولكن
:
الحياة تستمر
والنجاحات. أيضاً تستمر
ما اريد قوله. هو ان لكل منا نجاح
فليس النجاح مقتصر على شيء ما
فالام ناجحه في بيتها
والاب ناجح في عمله
والأولاد كلا في مجاله
ولكن هنالك جوانب كثيررره للنجاح
ربما البعض ناجح في تكوين الصداقات
واخر ناجح في النت بشكل مذهل
وثالث ناجح في إفساد العلاقات
وهكذا.
المهم اتمنى للجميع. النجاح في الخير
لانه لا بد ات تكون ناجح بعلاقتك بالله
وفقكم الله ورعاكم
:
🙂

لو كانتـ لكـ { دعوة } مستجابة !!

18/01/2011

:

السلام عليكم

:

مساء ممطر

بالخيرات والبركات

على قلوبكم الطاهرة

:

منذ يومين ارسل الي  أخ  غالي

على قلبي حفظه الله رسالة   بالجوال مفادها

انني بالحرم المكي وقد دعوت لك

فهل  تريد امر خاص ادعو لك به

في هذا المكان الطاهر  ..

فارتبكت قليلا  ..ما الامر الذي

اساله الله  واطلب من اخي في هذا المكان النقي

ان يدعو الله ويلح بالدعاء لهذا الامر  الخاص بي

فارسلت له ان يدعو لي بالجنة والمغفرة  والعفو والعافية والستر

وخير الدنيا والاخرة    وان يغنني الله بحلاله عن حرامه

ثم قلت في نفسي  ..لو قدر لك يا اياد  ان لك دعو ة

مستجابة  فبماذا ستدعو الله  ؟؟

والحقيقة وقفت كثيرا عند ذلك   وفكرت

وتذكرت بعض الادعية  ودعوت لنفسي

ولاخي ابو محمد على حرصه  واهتمامه

:

ثم عجبت لعلاقة العبد بربه سبحانه وتعالى

وان هنالك امور بصدره لا يعلمها الا الله

واسال الله لي ولكم  جنة عرضها السموات والارض

ورحمة وسعت كل شئ  ومغفرة  لكل زلة

وتوفيقا بكل امر  وطهارة قلوبنا بكل نبضة

:

حفظكم الله ورعاكم

 

 

ثـــرثـــرة لا غـيــر !!

13/01/2011

:

السلام عليكم

:

مسائكم دفئ وطمأنينة

:

في كثير من الاوقات … تحوم حول عقولنا

اسئلة كثيرة  واستفسارات   غريبة

وانا يعجبني كثيرا الشخص الذي  تجده يفكر بكل كلمة

ويستفسر عن بعض التفاصيل  وتخطر بعقله افكار متزاحمه

وعند طرح قصة او خبر  او اية او حديث … تجد  لكل منا

وجهة نظر  او النظر اليه من زاوية ما ..فيحدث الاختلاف

وهذه من سنن الله في خلقه وهي ميزة رائعة في البشر

فسبحان الله كم هي العقول  عجيبة وغريبة ومثيرة ومختلفة

…. في الفترة الماضية  جمعت لكم بعض  الاسئلة

التى كانت مثيرة للجدل والنقاش  في الاستراحة مع الشباب

او في المدرسة مع المعلمين …. ومنها مثلا

:

– ما هي الصفات الوراثية والصفات المكتسبة  ؟

وكان الكلام  عن الكرم والبخل   .. وهل  هذه الصفات

وراثية عن ابيه وجده ام يمكن للانسان ان يكتسب صفة الكرم

او صفة البخل  والعياذ بالله  بالممارسة او الظروف المحيطة

:

وسؤال اخر … هو عن البرد والملابس  ؟

فلماذا نجد البعض لابس   الدولاب  كله

ومقرب من الدفاية  واخر بالقرب منه

جالس  بثوبه الابيض  … والامر عادي عنده

واحدهم استغربت  تفسيره للموضوع  بان السبب

في ذلك  موعد الولادة فمن ولد في الشتاء  فانه

يتحمل البرد ولا يهمه  ومن ولد في الصيف

فيتحمل الحر   …ولا يتحمل البرد ابدا

والله اعلم

:

وسؤال ايضا … هل  تفضل  الماركات ام التغير  ؟

فنجد البعض قد يشتري ساعة مثلا لماركة معروفة

وتبقى  معه  فترة زمنية  طووويلة

واذا سالته ليه ما تغير  قال : يا خوي هالساعة ماركة

وشاريها  بمبلغ وقدره   ..ولازم احللها

واخر تجده  كل  شهر  موضة  ما شاء الله

ولكن   يشتري ما في السوق  باسعار متفاوته

واذا قلت له ليش ما تشتري ماركة  قال :  يا خوي

بسعر ساعة واحدة  مثلا استطيع اشتري  خمس او ست

واغيرها  على كل لبس عندي  واذا استغنيت عنها

هدية لاخواني الصغار    واغير على طول

:

وسؤال اخير شغل بالي جدا  وهو يتعلق بفئة  غالية على قلوبنا

وهم  المكفوفين  .. وبما ان مدرستنا والحمد لله تحتضن

برنامج الدمج  .. دمج الطلاب المكفوفين مع المبصرين  ببعض المواد

مع وجود طاقم من المعلمين المختصين بلغة برايل  ..المهم

فكنت يوما اشرح  عن الرؤيا  والاحلام

فسألت احد طلابي المكفوفين بعد الاستذان منه

.. يا عبدالله انت كيف ترى الاحلام   .؟

فقال يا استاذ انا اشوف ظل فقط دون تميز  للشكل

ثم  ذهبت الى  الاستاذ ابو غانم  …

والحمد لله ان ابو غانم معطينا الضوء الاخضر

فقلت يا ابو غانم كيف تشوفون الاحلام  ؟

قال بالنسبة لي انا   اسمع اصوات ومن خلالها

اعرف الشخصية   وطبيعتها  … فسبحان الله

ثم تبادر الى ذهني  كيف يرى الصم والبكم

الاحلام   والرؤى   ….؟

:

اشكركم على تحمل ثرثرتي  …

واترك لكم المجال للثرثرة فخذوا راحتكم

🙂

>> لا تـكـن سبونج بوب !!

09/12/2010

:

السلام عليكم

:

مساء  مفعم بالدفء  والراحه

ربما شخصية سبونج بوب الكرتونية

معروفة عند الصغار  وكثير من الكبار

لا تمش بمكان الا وتجد  هذه الشخصية  ( المرحة )

هنا وهناك  في تي شيرت او شنطة او غلاف بلاك بيري

ولكن انا هنا احذر من ان نكون شخصيات مكررة للأخرين

والقصد ان لا نكون شخصيات أسفنجية   قابلة لامتصاص

اي خلق اوصفة أو خبر أوقصة أو فتوى ..الخ

بلا  معرفة ولا هدف ولاغاية الا التقليد الأعمى  …..

هذه الشخصية التي احذركم منها

هي  ( التي تمتص كل شي …)

والأخطر هي  الأسفنجة التي لا تمتص الا الأوساخ

والبقع   و  ما نريد التخلص منه

وبعد فترة من الزمن  نجد  هذه  الأسفنجة ذات اللون الأصفر

المفرح قد تحولت الى ألوان متداخلة  ورائحة سيئة الى درجة

التخلص منها  وبكل ما تحمله

ثم الى أقرب سلة مهملات

لانها  أخذت  ( الأوساخ معها  وطلعت ريحتها )

لا نحتاج لها  ولن نتحملها

:

فكونوا كما تحبون  بشخصياتكم الرائعة

دمتم بخير وصحة وعافية

 

التحكمــ بـــ [ المشــاعــر ] ــو [ الأحــاسيس ] ليـس سـهلاً !!

23/11/2010

:

السلام عليكم

:

مساء الخيرات والبركات  عليكم جمعيا

:

بما  اننا شعوب عربية  يغلب عليها الطابع العاطفي

فللذك  التحكم بمشاعرنا واحاسيسنا  مع انفسنا ومع الاخرين

اشبه بالمستحيل  فنجد بمجرد نقاش صغير  تتعالى الاصوات

وبمجرد منظر او صورة  نتفاعل

ونعطي احكام  وقد تكون هذه الصورة مفبركة

وبمقال  واحد قد يغير احدهم افكاره ومبادئه

وبمجرد حبه لشخصية  ما في اي مجال رياضي ثقافي

سياسي او ديني  تجده متحمس للشخصية   وافكارها

حتى لو كانت مجرد اراء  ممكن تتغير وتتبدل  مع الزمن

والظروف  واحيانا المصالح….

واتمنى ان  نكون وانا معكم قادرين على ان نتحكم

بمشاعرنا واحاسيسنا  اكثر

وان لا نجعل العاطفة هي  ما يتحكم  بقرارا تنا

وان نحكم عقلنا في  كثير من الأمور

وان لا نتسرع كي لا نفقد صديق او عزيز

بسبب  نقاش  رياضي مثلا  فتجد النقاش يبدا بصفة عامه

ثم تجده  هذا النقاش

ينقلب الى امور شخصية  واستهزاء بالاخر

دون نقاش الفكره او الموضوع الاساس

:

شوي شوي على نفسكم يا عرب

:

وسلامة قلوبكم

:

 

 

ليس مجرد سؤال …. بماذا تتميز عن الأخرين ؟

04/11/2010

:

السلام عليكم

:

صباحكم ياسمين وفل ورياحين

:

قصة هذا السؤال  انه في أول أيام الدراسة

وتكوين جماعة  ( النادي الثقافي ) بالمدرسة

تم توزيع ورقة للترشيح للانضمام الى النادي

وكان من ضمنها   مجموعة هوايات  من

القاء . وتصوير . وفوتوشوب . انشاد

تصميم .  شعر  .  الخ

وكان الهدف من ذلك ..ان تتضح الصورة للطالب

انه لن يقبل اي طالب والسلام

وتم بحمد الله  اختيار مجموعة من الطلاب  المتفاعلين

ولكن انضم الى النادي الثقافي  ايضا

مجموعة من الطلاب بترشيح من المعلمين والادارة

واثناء اللقاء التعارفي

طلبت من كل طالب ان يعرف باسمه وفصله

ثم يكون سؤال مفاجئ له …. وتنوعت الاسئلة من فكاهيه

لكسر حاجز الخوف  واعطاء النادي طبيعة أخوية غير الفصل

وثقافية  ورياضية  … وهكذا

ثم وصل  الدور الى طالب هادي جدا   وليس صغير بالسن

فقال اسمه بهدوء  ..واراد ان يجلس  مباشرة قبل  السؤال

فقلت له …لحظه لحظه  …يا عبد الله في لك سؤال مهم انت بالذات

ابتسامه  منه … قلت له يا عبدالله  انت بماذا تتميز عن الأخرين  ؟!

طبعا  المفاجئه  ..كانت غريبه  والسؤال اغرب على طالب في المرحلة المتوسطة

فقال : ما في شي يا استاذ  … فقال طالبا بقربه انه يا استاذ  …ررر رساااااام

فقلت وش نوع الرسم  يا عبدالله  فقال  سيارات   اكثر شي  !

وبعدها  احضر لي صديقه  رسمة بقلم الرصاص لسيارة سباق  جميلة التفاصيل

:

فادركت انه قد لا يعلم احدهم عن تميزه ولا يظهر الا  بالبحث عن هؤلاء

وقد يحكم عليك الاخرين بتميزك  عنهم  بموهبة  وانت تظنها عادية ولا يلتفت لها

فكم مميز عندنا غفلنا عنه

وماتت الموهبة في مهدها

وربما قتلت قبل ان تولد

فمتى نعرف  انفسنا  ومتى نعرف ما وهبنا الله

من فضله وكرمه   …اعتقد ان المرحلة المتوسطة

مرحلة خطيرة جدا  عمريا وفكريا   فتحتاج الى تكثيف الاهتمام

بالطلاب   والابناء

:

اعانني الله واياكم على الخير  ووفقنا الى ما يحب ويرضى

:

وشكرا لتميزكم

 

أين تذهب ؟ وفي أي طريق تسير ؟ وإلى أين تريد الوصول ؟ >>>

03/11/2010

:

السلام عليكم

:

مساء صفاء ونقاء  وطهر  عليكم

:

تمر على الانسان حالات  من الضياع

والوقوع في متاهة  الحياة

:

فيجد نفسه بلاقصد سائر في طريق

لم يخطط له  ولا يدري الى اين يذهب به

وقد يسلك منحنى خطير يقوده  الى تحطم أمآله

وطموووحه    …وتمضي علية فترة من الزمن

بلا هدف ولا غاية

وبلا تركيز

وهذه الحالة  تحتاج الى علاجين

من وجهة نظري

العلاج الأول  : تحديد الاولويات  وترتب الحياة

وإعادة  الامور الى نصابها

العلاج الثاني :  الخروج من النفق  المظلم وترك كل ما يقودك

في هذا النفق من اشخاص وشهوات وملذات

والتخلص من الظروف  المصاحبة لهذه الحاله

:

ثم بعد ذلك

وضع خطة قصيرة ومباشرة

لإنعاش  اللياقة الذهنية  وتخليص

النفس من سموم  الإحباط

وبث روح المنافسة  ونور الامل

مهما صعب الامر  وتعقدت الامور الحياتيه

هيا

اخي اختي  … بلا تكاسل اعمل على طموحك

وامالك وابذل ما تستطيع لتصل لما تريد

واحرص  ان لاتضيع في الزحمه

وخاصة زحمة  الافكار

:

 

دمتم بنجاح  وحقق الله لكم امنياتكم🙂

:


تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.