نــرى الألــوان فــي الظـــلام …

صباحكم  طاعة وسرور  ..وعمل متقبل وسعادة وحبور

اخواني الاعزاء  … اليوم  سنرى الالوان في الظلام

القصة وما فيها  ..انني كتبت مدونة متواضعة

فرد عليها المدنون بتميز غير مسبوق

ومن عادتي اني ادخل   مدونة كل من يرد علي من باب رد الجميل

ومن باب الفضول ومعرفة مدونين جدد  والاطلاع على انتاجهم التد ويني

ولكن في الامس  رد علي  احد المدونين  ..فدخلت مدونتة كعادتي

..ولحظات  وانا اقرا مدونته  واللحظات صارت اكثر من ساعة

وانا اقول  .. مش  معقول في ناس مبدعين للدرجة هذه  ما شاء الله

ثم اتلفت الى حالي وحالنا جميعنا … فوجدت ان هذه المدونة وصاحبها

ليست كباقي المدونات  ..فهي مدونة نور وبصيرة وعمل واثبات ذات

وثقة ودرس لنا في هذه الحياة  وبيان لاصحاب الهمم العالية

المدونة للاستاذ   فيصل الغامدي

وارجوا واتمنى منكم قراءة تدوينة   عام من التدوين

ملاحظات .. هامه لنا

1-  جميعنا مقصرين  …!!

2- المدونات اسرار  ..!!

3-  فيصل الغامدي   مدون  من الدرجة الاولى

4- فيصل الغامدي  … يا أخواني مدون  فاقد  البصر  ؟؟ … مستنير  البصيرة

5- فيصل الغامدي يدرب المكفوفين  على استخدام الكمبيوتر

ودخول المنتديات والمدونات !!! والمشاركة فيها  ؟!!

6- اخونا الاستاذ فيصل لك منا كل التقدير والاحترام ولاسرتك الكريمة  وهمتك العالية

7- اخواني المدونين  …  كونوا بخير  وانشروا الخير  تنالوا الخير

..وفقكم الله ورعاكم

:

5 تعليقات to “نــرى الألــوان فــي الظـــلام …”

  1. عبد العزيز Says:

    ما شاء الله تبارك الله
    استهوتني المدونة من اول زيارة

    كذلك موضوع التدوينة في الصميم🙂

  2. زهور الحب Says:

    ياسبحان الله ..أتمنى من الله العلي القدير ان يوفقه وينير طريقه
    شكرا لادلالك لنا على هذا الابداع أخي اياد
    بارك الله فيك ..

  3. noor Says:

    شكرًا لكلماتك الرائعة
    ( أبو الوليد ) أستاذ في التدوين
    نفع الله بكم جميعًا
    وجعلكم ومدوناتكم منابر لكل خير ~~

  4. شرفة تأمل Says:

    مدونة جديرة بالزيارة ..

    الأشخاص الذين يتخطون الحواجز .. ويتجاوزون العقبات .. يستحقون التقدير بالفعل ..

    شكرا لك على دلالتك لهكذا مدونة ..

    سأزورها حتما ..

  5. فيصل الغامدي Says:

    ليس لكلماتي مكان لوفائك ولا حتى لحروفي توفيك حقك وقد يكون للصمت ابلغ سبيل
    والحمد لله بدأت ثمار مدونتي تظهر في تعريف المجتمع بهذه الفئة الغالية التي منهم اليوم وكنت في السابق منكم فلله الحمد حتى يرضى
    شكراً لشعوركم بنا جميعاً وبكم يُزال الظلام وتذهب العزلة
    نرى الألوان في الظلام ،، حينما ينير جيراننا السراج ،، دون أن نطلب منهم .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: