ثـــرثـــرة لا غـيــر !!

:

السلام عليكم

:

مسائكم دفئ وطمأنينة

:

في كثير من الاوقات … تحوم حول عقولنا

اسئلة كثيرة  واستفسارات   غريبة

وانا يعجبني كثيرا الشخص الذي  تجده يفكر بكل كلمة

ويستفسر عن بعض التفاصيل  وتخطر بعقله افكار متزاحمه

وعند طرح قصة او خبر  او اية او حديث … تجد  لكل منا

وجهة نظر  او النظر اليه من زاوية ما ..فيحدث الاختلاف

وهذه من سنن الله في خلقه وهي ميزة رائعة في البشر

فسبحان الله كم هي العقول  عجيبة وغريبة ومثيرة ومختلفة

…. في الفترة الماضية  جمعت لكم بعض  الاسئلة

التى كانت مثيرة للجدل والنقاش  في الاستراحة مع الشباب

او في المدرسة مع المعلمين …. ومنها مثلا

:

– ما هي الصفات الوراثية والصفات المكتسبة  ؟

وكان الكلام  عن الكرم والبخل   .. وهل  هذه الصفات

وراثية عن ابيه وجده ام يمكن للانسان ان يكتسب صفة الكرم

او صفة البخل  والعياذ بالله  بالممارسة او الظروف المحيطة

:

وسؤال اخر … هو عن البرد والملابس  ؟

فلماذا نجد البعض لابس   الدولاب  كله

ومقرب من الدفاية  واخر بالقرب منه

جالس  بثوبه الابيض  … والامر عادي عنده

واحدهم استغربت  تفسيره للموضوع  بان السبب

في ذلك  موعد الولادة فمن ولد في الشتاء  فانه

يتحمل البرد ولا يهمه  ومن ولد في الصيف

فيتحمل الحر   …ولا يتحمل البرد ابدا

والله اعلم

:

وسؤال ايضا … هل  تفضل  الماركات ام التغير  ؟

فنجد البعض قد يشتري ساعة مثلا لماركة معروفة

وتبقى  معه  فترة زمنية  طووويلة

واذا سالته ليه ما تغير  قال : يا خوي هالساعة ماركة

وشاريها  بمبلغ وقدره   ..ولازم احللها

واخر تجده  كل  شهر  موضة  ما شاء الله

ولكن   يشتري ما في السوق  باسعار متفاوته

واذا قلت له ليش ما تشتري ماركة  قال :  يا خوي

بسعر ساعة واحدة  مثلا استطيع اشتري  خمس او ست

واغيرها  على كل لبس عندي  واذا استغنيت عنها

هدية لاخواني الصغار    واغير على طول

:

وسؤال اخير شغل بالي جدا  وهو يتعلق بفئة  غالية على قلوبنا

وهم  المكفوفين  .. وبما ان مدرستنا والحمد لله تحتضن

برنامج الدمج  .. دمج الطلاب المكفوفين مع المبصرين  ببعض المواد

مع وجود طاقم من المعلمين المختصين بلغة برايل  ..المهم

فكنت يوما اشرح  عن الرؤيا  والاحلام

فسألت احد طلابي المكفوفين بعد الاستذان منه

.. يا عبدالله انت كيف ترى الاحلام   .؟

فقال يا استاذ انا اشوف ظل فقط دون تميز  للشكل

ثم  ذهبت الى  الاستاذ ابو غانم  …

والحمد لله ان ابو غانم معطينا الضوء الاخضر

فقلت يا ابو غانم كيف تشوفون الاحلام  ؟

قال بالنسبة لي انا   اسمع اصوات ومن خلالها

اعرف الشخصية   وطبيعتها  … فسبحان الله

ثم تبادر الى ذهني  كيف يرى الصم والبكم

الاحلام   والرؤى   ….؟

:

اشكركم على تحمل ثرثرتي  …

واترك لكم المجال للثرثرة فخذوا راحتكم

🙂

Advertisements

9 تعليقات to “ثـــرثـــرة لا غـيــر !!”

  1. استغفرالله Says:

    عليكم السلام
    لايوجد في راسي ثرثره بالعكس ملي يالمشاغل والافكار
    فحبيت ارد على تدوينتك
    وعلى فكره ممكن تنزلين لي رابط تدوينتك……….
    موفق 🙂

  2. هنا أنا..eyad Says:

    اهلا بك المستغفرة
    :
    لم افهم ما تريدين بالضبط
    https://sky5555.wordpress.com/2011/01/13/%D8%AB%D9%80%D9%80%D9%80%D8%B1%D8%AB%D9%80%D9%80%D9%80%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D8%A7-%D8%BA%D9%80%D9%8A%D9%80%D9%80%D8%B1/

  3. بصائر Says:

    لا أجد في هذه التدوينة ثرثرة .. ربما أول ما يتبادر لأذهاننا حينما نسمع كلمة ثرثرة ” أي كلام خالي من المضون الهادف ” .. وأنا أجد هنا أسئلة تستحق التأمل ..بل أحببت تلقائية طرحها ..
    ما هي الصفات الوراثية والصفات المكتسبة ؟ امم لا شك بأن الإبن قد يرث بعض صفات والديه ، وهذا مشاهد ، تتحدث مع أحد الأشخاص .. وتقف على بعض تصرفاته وطريقة تعامله مع المواقف لتجده يسير على حذو والديه ، بل أحيانا أتامل عائلة بأكملها الأبوين والأبناء أجد صفة مشتركة بينهم أو أكثرهم ، كالكرم مثل ما قلت – وأحياناً سرعة الغضب ، أو تهويل الأمور ، وفي المقابل تجد عائلة يغلب على أفرادها الهدوء والتعامل مع الأمور بروية ، أحيانا في العائلة الواحدة تحد عددا من الأبناء يلتقون في نقاط مشتركة مع الأب والعدد الآخر مع الأم ، أذكر أني قرأت مرة عن طبيب سعودي كان يزاول مهنته مابين الثمانينات والتسعينات على ما أظن ، المهم ما لفت انتباهي في حديثه قوله ” أثناء فترة عملي كنت أعالج عددا من أفرادأسرة معينة ينتشر بين أفرادها ارتفاع الضغط وأسرة أخرى ينشر بين أفرادها السكري وهكذا ، ربما لارتباط هذه الأمراض ببعض الصفات ..
    لا يعني هذا أن يعلق الأبناء أخطائهم على شماعة الصفات المتوارثة ، لأن الصفات الحسنة مما يمكن اكتسابه وفي الأثر إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ، وأيضا من يتصبر يصبره الله ، فدل على أن الإكتساب مقدور .

    * السؤال الثاني هو عن البرد والملابس ؟فلماذا نجد البعض لابس الدولاب كله ومقرب من الدفاية واخر بالقرب منه
    في الإجتماع العائلي الأخير طرحنا هذا السؤال،أجزم بأن هذا السؤال دوما يطرح في فصل الشتاء 🙂 لأنك بالفعل ترى البعض بالكاد يسير من ثقل مايرتديه ، بينما البعض الآخر وكأن على جسمه عازل للبرودة ، سأجيب بآخر ما أجبت ” الله أعلم ” ربما للإيحاء دور ، وكذلك البدانة والنحافة . ربما .

    هل تفضل الماركات ام التغير ؟
    بغض النظر عن الماركات أولا ، هو حب التجديد ، كنا مجموعة نتحدث في هذه النقطة إحداهن ، تحب أن تشتري بضع حاجيات بمبلغ كبير ثم لا تمل ولاتكل من استعمالها ، هذا الصنف لا يميل للتجديد في الصداقات ، ترتيب الأثاث ، نوع الطعام ، والبعض الآخر يميل للتجديد في كثير من شؤون حياته ، نوع الملابس التي يرتديها – حتى لو ماركة – يمل من مقابلتها صباح مساء لأكثر من أشهر ويبدأ بالبحث عن أخرى ، حتى في الصداقات يمل من تكرار الأوجه والأحاديث ، ربما يغير ترتيب أثاثه في كل شهر ، لذا أجد أن ذلك لا يرتبط بالمال فقط ، بل يتعداه في كثير من مجالات الحياة ، أذكر أن إحداهن قالت ولو كان رجلا من الصنف الآخر – محبي التجديد – ومن بين الأمور التي يسمئها زوجته أيضا 🙂 كيف لي أن أعرف قبلها ، أجابتها أخرى اسألي عن سيارته أيجددها من وقت لآخر 🙂

    السؤال الأخير / توقفت عنده ” سبحان الله لم يطرأ ببالي يوما ..! لكن الأجوبة تجعلك تدرك أنك تمتلك ثروة حقيقة تستحق الشكر دوما ..

    عذرا على الإطالة ، آمل أن لا تندم لأنك فتحت الباب على مصراعيه ..
    *

  4. استغفرالله Says:

    وش ذا الرابط اللي نزلته…………
    صح اول ماتفتح تدوينتك عطني رابطها…………….لانه عملت للجهازي فورمات وراحت المدونات من عندي منها مدونتك…………فحبيت الرابط اللي تعتمد عليه
    ان شالله فهمتني عاد 😦

  5. هنا أنا..eyad Says:

    https://sky5555.wordpress.com/
    :
    ان شاء الله …صح 🙂

  6. هنا أنا..eyad Says:

    اهلا بك استاذة …بصائر
    :
    استمتعت بكل ما كتبتيه
    واشكر لك هذه الاضافة الرائعة
    واهلا بك وبكل حروفك
    :
    زادك الله علما وفهما وبصيرة

  7. شاب طموح Says:

    استاذ اياد ..
    السلام عليكم ورحمة الله
    اعتذر عن تاخري في الرد وذلك لعودتي لعالم التدوين متاخرا قليلا . .
    سأدع كل ماذكرت عن الصفات والماركات وغيره ..
    اما سؤالك عن الاحلام للصم والبكم ..
    اجيب بحسب خبرتي المتواضعه بحكم ان الله اكرمني بأخوين صم ..
    كان هناك حديث بيني وبين احدهم وكان عن الاحلام .. فعرفت منه انه يحلم كما نحلم يرى كما نرى لكن قد يكون الصوت لايسمعه في حلمه ولكن في الغالب ان كل الحلم يكون مفهوما لديه ..
    لكن الامر الذي اتعجب منه كثيرا ودائما مايشدني لمعرفة تفاصيل ذلك الحلم .. بان هناك البعض ممن نعرفهم قد يرى احلاما لكنها تكون احلام اخبار .. اي انه يرى حدثا سوف يقع ويعلم كيفيته وماهيته .. فهؤلاء اتعجب كثيرا من هذه الصفه التي لا اعلم هل تعتبر نعمة بالنسبة لهم ام نقمه . .

    اعتذر للاطالة ..

    في رعاية الله

  8. dreem Says:

    تدونية تخلو تماماً من الثرثرة

    سبحان الله
    طريقة تفكير البشر تختلف مهما وجدنا من يطابق تفكيره تفكيرنا سيكون هناك لابد من اختلاف

    والاختلاف هذا عائد للبيئة اللي تربى كل واحد فيها وقيمه الداخلية و طريقة تفكيره و…. الخ

    وأحلى شيء أن عقولنا تختلف
    سبحان الله من حكمته…

  9. محمد عبدالتواب Says:

    مدونة ممتازة ورائعة شكرا لك ….

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: